أجهَز عليه يوم العيد.. تفاصيل قتل جار لجاره ضواحي الصويرة

يخضع مقترف جريمة قتل في حق جاره بالجماعة القروية سيدي العروسي التابعة لدائرة تالمست، ضواحي الصويرة لتدبير الحراسة النظرية في انتظار إتمام التحقيق معه وتقديمه أمام أنظار النيابة العامة المختصة للبحث معه في المنسوب إليه.

وحسب مصادر مطلعة فإن الجريمة التي وقعت مساء  الخميس 13 ماي الجاري  والمصادف ليوم العيد، هزّت المنطقة بعد أن عمد جار في الخمسينيات من عمره كان رفقة ابنه القاصر إلى الإعتداء بالضرب على جاره بسبب خلاف حول الأرض أشعل فتيل الجدل بين الطرفين.

وأضافت مصادرنا بالقول إنّ مقترف الجريمة، جرى إلقاء القبض عليه حينها رفقة ابنه من طرف عناصر الدرك الملكي على اعتبار أنّ منزله يجاور منزل الضحية، قبل أن تؤكد أنّ الهالك لم تمهله قوة الإصابة في البقاء على قيد الحياة، ما جعله يفارق الحياة أثناء نقله على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى الإقليمي بآسفي.

وأفصحت مصادرنا أنّ الهالك تم نقله إلى المستشفى الإقليمي بآسفي من أجل إخضاع جثته للتشريح الثلاثي لأنّ عملية التشريح معقدة، وهو أمر متعارف عليه في جرائم من هذا القبيل تردف المصادر نفسها بالقول، وهي تشير إلى أنّ المستشفى الإقليمي بالصويرة يمكّن المعنيين من تقارير طبية في علاقة بحوادث الضرب والجرح وغيرها وليس في جرائم القتل التي تحتاج إلى تقرير الطب الشرعي.

شاهد أيضا