أخنوش: ”قضية 17 مليار كذب وخبر زائف والملف استعمل كسلاح ضدي“

نفى رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، قضية تحقيق شركته للمحروقات لأرباح تجاوزت 17 مليار، وهو الملف الذي أحدث ضحة كبرى قبل سنوات، بعد تصريح عبد الله بوانو، رئيس اللجنة البرلمانية الإستطلاعية حول المحروقات.

184860426_1090660248093794_9126350429070327287_n.jpg (1358×638)

وقال عزيز أخنوش خلال جوابه على أسئلة الصحافيين بالندوة التي نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني اليوم الثلاثاء ضمن سلسلة من الندوات التي استضافت زعماء سياسين آخرين، قال أن الموضوع مجرد نتيجة لتسييس كبير، وأن خصومه السياسيين استخدموا هذه القضية كسلاح ضده.

184897648_1090658791427273_4930180211366789033_n.jpg (1280×516)

واسترسل عزيز أخنوش خلال معرض أجوبته، أن هذا الموضوع استخدم كذلك في المفاوضات التي كانت جارية عام 2016 لتشكيل الحكومة كوسيلة ضغط، مشددا في الآن نفسه على أن هذا الرقم كذب وخبر زائف، مستدلاً بعدم وجود ملف أو تقرير بين أوراق اللجنة الاستطلاعية حول المحروقات، يتضمن رقما كهذا.

184919435_1090662074760278_8958746942377610548_n.jpg (1003×525)

184862177_1090662344760251_472246479674930217_n.jpg (909×541)

185015315_1090661514760334_4941243605620691206_n.jpg (986×572)

شاهد أيضا