أزيد من 340 تدخلا لمحاربة البعوض بمدينة تطوان

قامت مصالح حفظ الصحة بجماعة تطوان، إلى غاية 30 مارس الماضي، بمعالجة 346 بؤرة محتملة لتكاثر البعوض.

وأبرز بلاغ لجماعة تطوان أن عدد بؤر البعوض التي تم رصدها من طرف قسم حفظ الصحة وصحة الوسط بلغ حوالي 209 بؤرة، موزعة على كافة مناطق الجماعة، لاسيما أحياء السواني والمطار والمنطقة الصناعية ومرجان وكويلما وموكلاتا والمناطق المجاورة لجماعة مرتيل، و ذلك بناء على العديد من الشكايات (الشفهية والالكترونية) التي وردت على قسم حفظ الصحة خلال الفترة الممتدة بين يناير و مارس.

وقامت فرق التدخل، أثناء عمليات المعالجة، بتحسيس وتوعية الساكنة بكيفية تجنب مسببات توالد وتكاثر البعوض (توزيع مطويات، ملصقات بالمؤسسات التعليمية …)، كما عملت على صياغة برنامج يتضمن العديد من العمليات لمحاربة البعوض ومنع تكاثره، عبر إعداد الكميات المناسبة من المبيدات، وتحديد وتوزيع فرق العمل حسب البرنامج المسطر.

وتم تنفيذ برنامج التدخل عبر مرحلتين، تمثلت الأولى في محاربة اليرقات بالمستنقعات والأحواض المائية و الآبار و السراديب وغيرها من الأماكن التي تتواجد بها، حيث تم في هذا السياق إنجاز 292 عملية إلى غاية 30 مارس الجاري، ومكنت من معالجة مساحة قدرت ب ب51.6 هكتار واستعمال حوالي 25.8 لتر من المبيدات.

بينما شملت المرحلة الثانية محاربة البعوض الطائر الذي يتواجد بالعديد من الفضاءات من قبيل المساحات الخضراء وساحات المؤسسات العمومية والشوارع والأزقة والمقابر، وبلغت التدخلات التي قامت بها خلية محاربة الحشرات والبعوض في هذا الصدد 54 تدخلا شملت مساحة قدرت ب 68.5 هكتارا، وخصص لها 60.05 لترا من المبيدات.

وخلص البلاغ إلى أن خلية محاربة الحشرات والبعوض واجهت بعض الاكراهات المرتبطة بعملية محاربة البعوض، لاسيما غياب عمليات معالجة البعوض ببعض الجماعات المجاورة، وسقوط الأمطار التي تعرقل عمليات التدخل، ووجود بعض الآباء بدون غطاء، إلى جانب تبني بعض السكان لسلوكيات تساعد على تكاثر البعوض، من قبيل ترك الأواني مليئة بالمياه بدون غطاء والتي يستعملها البعوض للتكاثر.

شاهد أيضا