إبراهيم سعدون.. تطورات جديدة في ملف الطالب المغربي المحكوم بالاعدام في أوكرانيا

تطورات جديدة تلك التي يعرفها ملف الشاب المغربي، إبراهيم سعدون، الذي يواجه عقوبة الإعدام التي صدرت في حقه نهاية الأسبوع المنصرم من طرف محكمة تابعة لجمهورية “دونيتسك” التي أعلنت انفصالها عن أوكرانيا بدعم روسي.

وقال مسؤول محلي بالجمهورية الانفصالية، إنه لا يرى سبباً لتغيير حكم الإعدام الصادر بحق الشاب المغربي بالإضافة إلى مواطنين بريطانيين، مشيرا إلى أنه حكم عادل.

وأضاف المتحدث في تصريحات نقلتها وسائل إعلام دولية، أن المدانين “قصدوا أوكرانيا لقتل مدنيين من أجل المال لهذا السبب لا أرى شروطاً لأي تخفيف أو تعديل للحكم”.

وكانت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” كشفت أن الشاب المغربي أقر بالذنب فيما يتعلق بأعمال عنف استهدفت الاستيلاء على السلطة.

وجرى إلقاء القبض على الشاب المغربي قبل أشهر قليلة وهو يقاتل في صفوف الجيش الأوكراني بعد اندلاع الحرب مع روسيا، حيث ظهر في فيديو وهو يجيب على أسئلة مقاتلين أوكرانيين انفصاليين.