الأساتذة المتعاقدون يخلدون ذكرى وفاة حجيلي بوقفات احتجاجية جهوية

يعتزم الأساتذة المتعاقدون تنظيم أشكال احتجاجية جهوية(وقفات احتجاجية ومسيرات)، غذا السبت، بمناسبة الذكرى الثانية لوفاة شهيد التنسيقية عبد الله حجيلي، وفق ما أعلنت عنه التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وفروعها الجهوية.

176859645_10226153027562409_6874964683415403682_n.jpg (1080×1080)

كما سيتم تنظيم ندوة وطنية تحمل عنوان “حقيقة التعاقد وزيف الخطاب الرسمي”، سيسيرها حسن الطاهري منسق مديرية تارودانت وعضو المجلس الوطني للتنسيقية، وسيشارك فيها كل من عبد الصادق أوحسين عضو اللجنة القانونية الوطنية بالتنسيقية في موضوع “التأهيل المهني أساس التعاقد وأم المعارك”، ومصطفى بوشيت عضو المجلس الوطني والمكتب التنفيذي في موضوع “التعاقد مدخل لهشاشة التوظيف”، ونزهة مجدي عضو لجنة الحوار في موضوع “سنتان على اغتيال الشهيد، جريمة الاغتيال لا تسقط بالتقادم”، اليوم الجمعة 23 أبريل الجاري بدءا من الساعة العاشرة ليلا، في ندوة تفاعلية على الصفحة الرسمية للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بمناسبة الذكرى الثانية لاغتيال شهيد التنسيقية عبد الله حجيلي، وفق تعبير المنظمين.

177609653_502129264252782_9192008108137227491_n.jpg (663×1100)

وكان عبد الله حجيلي،والد الأستاذة المتعاقدة هدى حجيلي من مديرية آسفي، أو ما يعرف بالأب الروحي للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أصيب برضوض على مستوى الرأس وكسور على مستوى الكثف والقفص الصدري، خلال تدخل أمني لفض اعتصام الأساتذة المتعاقدين أمام البرلمان في شهر أبريل من سنة 2019 دخل على إثرها في غيبوبة حيث ظل يرقد بقسم العناية المركزة بمستشفى السويسي بالرباط إلى أن فارق الحياة متأثرا بالجروح التي تعرض لها.

EzeB41NXIAUHOX7 (720×1001)

وتجدر الإشارة إلى أن التنسيقة قد سطرت برنامج احتجاجي جديد، تم تدشينه بإضراب وطني عن العمل انطلق أمس الخميس 22 أبريل الجاري وسيستمر إلى غاية الاثنين المقبل 26 أبريل، من أجل المطالبة بالإدماج في أسلاك الوظيفية العمومية.

 

 

شاهد أيضا