الاتحاد الأوروبي يرحب باتفاق وقف إطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين

رحب الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، باتفاق وقف إطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وتعهد بتعزيز الجهود من أجل “حل سياسي” طويل الأمد للأزمة.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون السياسية والأمن، جوزيب بوريل، في بيان بهذا الخصوص، إن التكتل « يرحب بوقف إطلاق النار المعلن الذي ينهي العنف في غزة وما حولها »، معبرا عن إشادته بجميع الأطراف « التي لعبت دورا في تسهيل ذلك ».

وأضاف « نحن مصدومون ونشعر بالأسف للخسائر في الأرواح خلال الأيام الـ 11 الماضية، كما يؤكد الاتحاد الأوروبي باستمرار أن الوضع في قطاع غزة غير قابل للاستمرار منذ فترة طويلة ».

وشدد البيان على أن « الحل السياسي وحده هو الذي سيحقق السلام الدائم وينهي النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي برمته ».

وقال بوريل إن « إعادة توجيه الأفق السياسي نحو حل الدولتين يبقى الآن ذا أهمية قصوى، والاتحاد الأوروبي على استعداد لتقديم الدعم الكامل للسلطات الإسرائيلية والفلسطينية في هذه الجهود ».

وأكد أن « الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه مع الشركاء الدوليين الرئيسيين، بما في ذلك الولايات المتحدة وشركاء آخرين في المنطقة، وكذا اللجنة الرباعية للشرق الأوسط التي أعيد تنشيطها لتحقيق هذه الغاية ».

يشار إلى أن اتفاق هدنة دخل حيز التنفيذ في الساعة الثانية من فجر الجمعة، تم التوصل إليه بوساطة مصرية، بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بعد 11 يوما من تصعيد عسكري يعد الأعنف منذ 2014.

 

شاهد أيضا