الجريمة والعقاب.. هذه هي العقوبة التي أقرها القضاء في حق مصور فيديو “الإفطار مقابل 50 درهم”

أصدر القضاء، أمس الأربعاء، حكما يقضي بالسجن لمدة سنة في حق مصور فيديو الإفطار العلني خلال نهار رمضان مقابل 50 درهما، وذلك لإنتهاكهم حرمة الشهر الكريم.

وحسب مصادر مطلعة، فقد تم الحكم على المصور بسنة سجنا نافذة، على الرغم من إعتذاره وتأكيده على أن التصور كان أسبوعا قبل شهر رمضان، وأن المشاركين في الفيديو لم يقوموا بكسر الصيام.

وكان عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، قد عبروا عن عدم رضاهم من شريط مصور تم تداوله على نطاق واسع يظهر فيه عدد من الشباب وهم يقومون بالمجاهرة بالإفطار خلال نهار رمضان مقابل مبالغ مالية.

وجاء في الفيديو، الذي انتشر بشكل كبير على منصات التواصل، تقديم يقول فيه أحد الأشخاص أنه بصدد القيام بتجربة إجتماعية، يرصد فيها ردود فعل الشباب وقدرتهم على الإفطار في نهار رمضان مقابل مبالغ تتراوج بين 50 و 500 درهم، حسب كل شخص.

وعلى عكس ما كان متوقعا، فقد أقدم عدد من الشباب على الأكل بشكل عادي، حيث قدم لهم المصور قطعة من حلوى “الشباكية” ، وقاموا بأكلها دون أي تردد، مقابل حصولهم على المبلغ.

 

شاهد أيضا