الحجر الصحي تسبب في تراجع زبناء القطار في المغرب بـ 17 مليون مسافر

انعكست تداعيات الحجر الصحي، على النتائج المالية للمكتب الوطني للسكك الحديدية خلال سنة 2020، حيث تراجع رقم معاملات المجموعة بنسبة 35 في المئة ليصل إلى 3.1 مليار درهم.

وفي الربع الرابع من العام الماضي، انخفض حجم المبيعات الإجمالية بنسبة 36 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق لتصل إلى 773 مليون درهم.

وبسبب إجراءات تقييد الحركة وتشدید تدابیر السفر التي اعتمدتها السلطات من أجل الحد من انتشار الوباء بالمغرب، انخفض عدد المسافرين الذين يستعملون قطارات المكتب الوطني للسكك الحديدية بنسبة 45 في المئة سنة 2020، حيث تم نقل 21 مليون مسافر مقابل 38.2 مليون سنة 2019، أي بتراجع يكاد يناهز 17 مليون مسافر.

وقد استمر هذا المنحى التنازلي طوال العام وامتد إلى غاية الربع الأخير من 2020، والذي سجل لوحده تراجعا بمعدل 36 بالمئة، حيث تم نقل 6.9 مليون مسافر مقابل 10.9 في الربع الأخير من 2019.

شاهد أيضا