الصحة العالمية: 14 بلدا شرق المتوسط بلغت عن زيادات مقلقة في حالات كورونا

قال مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط أحمد المنظري، أن 14 بلدا في المنطقة أ بلغت عن زيادة كبيرة ومقلقة في حالات الاصابة ب(كوفيد- 19 ) في حصيلة هذا الأسبوع وعلى رأسها الاردن.

وقال المسؤول الاقليمي بالمنظة العالمية خلال إحاطته الإعلامية حول آخر مستجدات جائحة كورونا، وتوزيع اللقاحات المضادة لها في الإقليم ، إن المنظمة ما تزال ترى اتجاها يبعث على القلق فيما يتعلق بعدد المصابين بـ(كوفيد-19) في الإقليم الذي يضم 22 بلدا .

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا ) عن المنظري قوله ، في مؤتمر صحفي افتراضي عقده المكتب الإقليمي بمشاركة المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تيد شايبان، أمس الخميس، إن الأردن وإيران والعراق أبلغت عن أكبر عدد من الحالات الجديدة، فيما أبلغت الأردن أيضا وإيران وباكستان عن أكبر عدد في الوفيات الجديدة.

وأوضح أن هناك عدة عوامل يمكن أن ترتبط بهذه الزيادة في الحالات الجديدة، ويمكن تفسير بعضها بزيادة انتشار تحورات الفيروس المثيرة للقلق ، والتي ترصدها المنظمة عن كثب مشيرا إلى أنه مع اقتراب حلول شهر رمضان وعيد الفصح في الإقليم، ” هناك خطر من تواصل زيادات أكثر في الحالات والوفيات، كما حدث نهاية العام الماضي أثناء فترة العطل التي زاد فيها التواصل الاجتماعي بين الناس دون الالتزام بنصائح الصحة العامة” .

وكانت المنظمة العالمية ، قد ذكرت في تقريرها الأسبوعي، أن الأردن سجل أعلى حصيلة إصابات في الحصيلة الأسبوعية مقارنة بدول منطقة شرق المتوسط رغم انخفاض الإصابات بنسبة 4 في المائة مقارنة بالأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن الأردن سجل أيضا أعلى حصيلة وفيات أسبوعية مع ارتفاعها بنسبة 36 في المائة مقارنة بالأسبوع الماضي .

وأضاف أن الأردن سجل خلال أسبوع 55 ألف و467 إصابة جديدة (543.6 إصابة جديدة لكل 100 ألف نسمة) و684 وفاة جديدة (6.7 وفاة جديدة لكل 100 الف نسمة).

شاهد أيضا