الكاف تستعد لمعاقبة المغرب والجزائر

تستعد لجنة الانضباط التابعة للكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم، لحسم ملفات تخص الأحداث التي وقعت بداية العام الجاري، وأبرزها تعذر مشاركة المنتخب المغربي في بطولة أفريقيا للمحليين، التي احتضنتها الجزائر، وزج الأخير خطاب سياسي في مسابقة رياضية.

وتدرس لجنة الانضباط التابعة لجهاز الكاف حاليا الأحداث التي جعلت المنتخب المغربي المحلي لا يشارك في نسخة “شان الجزائر”، وما إذا كانت مبرراته منطقية وصائبة، أم ستعتبره منسحباً من هذه البطولة، المقامة تحت رعاية وإشراف “الكاف”، ومدى إمكانية معاقبته.

ومن المرتقب أن تصدر الكاف قرارها في حق المنتخب المغربي، خلال الساعات المقبلة، إلى جانب ما تقدمت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من شكاية تستنكر فيها إقحام خطاب سياسي معادي للمغرب في المسابقة القارية التي احتضنتها الجزائر قبل شهر ونصف.

وستبث اللجنة في شكوى تقدمت بها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،حيث استنكرت فيها الخطاب الذي ألقاه حفيد نيلسون مانديلا، خلال حفل افتتاح بطولة أفريقيا للمحليين، وهو الخطاب الذي فتحت في شأنه الكونفيدرالية الأفريقية تحقيقاً قبل شهر ونصف.

ويترقب مختلف المتابعين القرار النهائي، الذي ستصدره “الكاف” بخصوص واقعة “الشان”، والذي يبقى مفتوحاً على كل الاحتمالات، ومنها معاقبة المغرب والجزائر في ذات الوقت، في حال اعتبرت الأول منسحباً ومتخلفاً عن المشاركة في البطولة، والثاني لسماحه لحفيد زعيم سياسي بإلقاء خطاب يحمل في طياته عداءً للمغرب في حفل افتتاح بطولة رياضية بعيدة عن الحسابات السياسية.