المغرب يعلن رفع قيمة دعم قطاع النقل البري بـ 40 بالمائة لمواجهة ارتفاع أسعار المحروقات

قررت الحكومة المغربية، اليوم الثلاثاء، أن الحكومة قررت رفع قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المئة، في ما يخص الحصة الرابعة.

وذكر وزارة النقل واللوجستيك، أنه “في ظل استمرارية الظرفية الراهنة التي تتسم بارتفاع أسعار المحروقات، قررت الحكومة الرفع من قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المئة في ما يخص الحصة الرابعة التي من المقرر تقديمها خلال يوليوز المقبل”.

وكانت الحكومة قد أطلقت في مارس الماضي عملية الدعم لفائدة مهنيي النقل الطرقي بهدف الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، في ظل استمرار ارتفاع أسعار المحروقات.

وسبق للمهنيين أن استفادوا من حصتين من الدعم المخصصة لهم حسب الفئات، في حين ما تزال عملية الدعم في إطار الحصة الثالثة قيد التنفيذ.

وتصل أسعار المحروقات في السوق الوطنية، إلى مستويات قياسية، بلغت قرابة 16 دراهم للتر الواحد من مادة الغازوال و 18 درهما للتر الواحد بالنسبة لمادة البنزين.

ويطالب مهنيو النقل وسياسيون، منذ رفع الدعم، بوضع سقف لأسعار المحروقات وتحديد هامش الربح بالنسبة لشركات التوزيع وعلى رأسها المجموعة الفرنسية “توتال” والبريطانية-الهولندية “شل”.

فضلا عن الغلاء، تواجه الحكومة أيضا ضغوطا بسبب جفاف حاد ينتظر أن يؤثر بشدة على أداء القطاع الزراعي الذي يعد الأهم في المملكة ويساهم بنحو 14 بالمئة من الناتج الداخلي الخام، فضلا عن التداعيات الاقتصادية لجائحة كوفيد-19.