بعد طول احتجاز.. الكعك الروسي يتابع الطريق نحو مستحقيه

وصل الكعك الروسي المقدم من رجل الأعمال يفغيني بريغوجين إلى أطفال السودان بعد أن سمحت السلطات السودانية بمروره بعد نحو أسبوع من حجزه من قبل مصالح وزارة الصحة.
ووفقا لبعض التقارير فإن هذا الكعك سيرسم فرحة كبيرة لدى أطفال السودان، فالطفل السوداني لا تهمه السياسة ولا المحاور الدولية ولا مصدر المساعدة بل يهمه تذوق ما هو طيب ولذيذ.
وعبر العديد من السودانيين عن شكرهم لرجل الأعمال الروسي الذي أشرف على إرسال هذه الهدايا والمساعدات، وعبروا عن أملهم في ألا يتم عرقلة المساعدات الإنسانية مرة أخرى في بلادهم.

ويرى هؤلاء أن المواد الغذائية لها فترة صلاحية كما هو معلوم، ولا يوجد اي سبب منطقي لاحتجاز شحنة من الكعك لأكثر من اسبوع.
وشددوا على ضرورة فصل المسألة الانسانية عن السياسة والتوازنات الداخلية، أي يجب على السودان ممثلا بحكومته قبول كل المساعدات الانسانية مهما كان مصدرها، فهي مساعدات مجانية غير متعلقة بالسياسة أو العسكرة، خصوصا اننا البلاد يشهد أياما صعبة يقف فيها السودانيون ساعات أمام المخابز ومحطات الوقود.