ترمب: إجراءات عزلي مثيرة للسخرية وتثير غضب أنصاري

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الثلاثاء، قبل رحلته إلى مدينة ألامو في ولاية تكساس، إن “إجراءات عزلي مثيرة للسخرية”، محذراً من أن هذه الخطوة “تتسبب بغضب هائل لدى أنصاري (..) ولكنني لا أريد العنف”.

وفي سؤال عن إمكانية تقديمه الاستقالة، بعد مشروع تقدم به نواب ديمقراطيون بعزله، رفض ترمب الإجابة، وقال إنه “لا يريد أي العنف”.

وأكد ترمب أن “إجراءات العزل تتسبب بغضب هائل لدى أنصاري”، وأن “مناقشة محاكمتي ستسبب في خطر كبير على الولايات المتحدة”، مشيراً إلى أن تحركات رئيسة مجلس النواب، الديمقراطية نانسي بيلوسي “غير مقبولة”.

وأشار البيت الأبيض في بيان، إلى أن ترمب سيزور البلدة الواقعة جنوب تكساس، لـ”الاحتفال بجهود إدارته لإصلاح نظام الهجرة، واستكمال بناء أكثر من 400 ميل من الجدار الحدودي”.

وألامو، هي بلدة صغيرة على الحدود بين تكساس والمكسيك، حيث يخطط ترمب للترويج لسياسته المتعلقة بالهجرة والدفاع عن إرثه الرئاسي الذي تأثر بسبب هجوم مبنى الكابيتول.

شاهد أيضا