تقرير مسرب خطير لوول ستريت: أعراض مشابهة لكورونا ظهرت في مختبر ووهان عام 2019

صحيفة وول ستريت جونرال تسرب تقريرا أمريكيا بشأن مختبر ووهان الصيني للفيروسات، ما قد يدفع نحو تحقيقات أعمق بشأن مصدر فيروس كورونا المستجّد، خاصة وأنه يغذي المزاعم التي ربطت بين المختبر وظهور الفيروس.

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الأحد (24 ماي)، نقلا عن تقرير استخباراتي أمريكي أن ثلاثة باحثين في مختبر للفيروسات في مدينة ووهان الصينية أصيبوا بالمرض بدرجة كافية تدفعهم للسعي للحصول على رعاية طبية بالمستشفى في نوفمبر 2019.

ويمكن للتقرير الذي لم يكشف عنه سابقا أن يغذي الدعوات لإجراء تحقيق أعمق في النظرية القائلة بأن فيروس كورونا تسرب من المختبر الصيني، على الرغم من أن مجموعة من خبراء منظمة الصحة العالمية قالوا في وقت سابق من هذا العام إنه « غير مرجح للغاية ». وجاء تقرير وول ستريت جورنال عشية اجتماع منظمة الصحة العالمية المتوقع أن يتناول المرحلة التالية من التحقيق في أصول الجائحة.

وذكرت ورقة حقائق صادرة عن وزارة الخارجية الأمريكية خلال الأيام الأخيرة لدونالد ترامب في الرئاسة في يناير إن العديد من الباحثين في معهد ووهان لعلم الفيروسات أصيبوا بالإعياء في خريف 2019 وكان لديهم أعراض تتفق مع كل من كوفيد19- والأمراض الموسمية الشائعة.

وتكشف وثيقة الاستخبارات عن عدد الباحثين وتوقيت مرضهم وزياراتهم المستشفيات.

ونقلت وول ستريت جورنال عن أحد المسؤولين قوله إن المعلومات الاستخباراتية بحاجة إلى مزيد من التحقيق والتثبت، بينما قال آخر إن المعلومات « دقيقة للغاية » لكنها لم توضح سبب مرض الباحثين.

ودفعت إدارة ترامب بالنظرية القائلة بأن الفيروس نشأ في معمل في ووهان، بينما دعت إدارة الرئيس جو بايدن إلى مزيد من الأدلة قبل حسم أصل الفيروس.

ولم يتوصل باحثو منظمة الصحة العالمية إلى نتيجة نهائية بشأن أصول الفيروس في فبراير الماضي بعد أن زاروا ووهان، المدينة التي تفشي فيها فيروس كورونا لأول مرة في سوق ووهان في أواخر عام 2019. ونفت الصين باستمرار نظرية تسرب الفيروس من المختبر.

 

شاهد أيضا