خطير.. ضبط كميات من المواد الغذائية والفاسدة كانت موجهة للاستهلاك بآسفي

تمكنت اللجنة الإقليمية المكلفة بمراقبة الأسعار والجودة والأكياس البلاستيكية الممنوعة بآسفي ، خلال أمس الجمعة 23 أبريل، من ضبط كمية مهمة من المواد الغذائية والمنتوجات غير الصالحة للاستهلاك.

وكشف مصدر من اللجنة الإقليمية  لموقع وطن 24 ، أن الزيارات الرقابية التي قامت بها اللجنة الإقليمية المكلفة بمراقبة الأسعار والجودة والأكياس البلاستيكية الممنوعة بآسفي، وفق البرنامج المسطر لها، شملت مجموعة من المحلات التجارية المتواجدة بالمجال الحضري والقروي والبالغ عددها 152 نقطة بيع بالإضافة إلى الأسواق الأسبوعية، وأسفرت عن حجز وإتلاف أزيد من 20 كلغ من اسقاط لحم البقر و 40 علبة ياغور و17 كلغ من العسل الاصطناعي و 25 لتر من الحليب الطري ومشتقاته و 19 لتر حليب مبستر 25 وحدة من كاشير من أنواع مختلفة، ومواد استهلاكية فاسدة من بينها ( منكهات الاصطناعية ، حلويات مختلفة ، زبدة وسمن ، وعصير والكاكاو وحدات من المرتديلا والفلفل الحار ) وكذا حجز وإتلاف 13.700 كلغ من الأكياس البلاستكية الممنوعة ، كما تم تحرير 5 محاضر مخالفة ، 3 منها في ميدان قانون رقم 18- 57 القاضي بمنع الأكياس المصنوعة من مادة البلاستيك ، و 2 منها في ميدان قانون رقم 08-31 المتعلق بحماية المستهلك .
ومكنت هذه الزيارة الرقابية ، حسب المصدر ذاته، من الوقوف على مستوى حالة التموين إذ تم تسجيل وفرة في العرض، أما على مستوى التمويل ، فقد حرفت المواد الاستهلاكية والمنتوجات الغدائية استقرارا في أثمنتها باستثناء أثمان مادة الطماطم ( 6و7 دراهم للكيلوغرام )، الفلفل ( 10و15 دراهم للكيلوغرام )، الدجاج الحي ( ما بين 15 و 17 دراهم )،
وأضاف المصدر المقرب، أن  اللجنة الإقليمية المكلفة بمراقبة الأسعار والجودة والأكياس البلاستيكية الممنوعة بآسفي، تقوم بعملية تحسيس التجار بضرورة اتخاذ التدابير الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا المستجد وذلك بارتداء الكمامات الوقائية واحترام مسافة الأمان وعدم الاكتظاظ داخل وخارج المحلات التجارية مع التركيز على احترام شروط الصحة والوقاية المعمول بها في هذا مجال تداول وتخزين المواد الغدائية خصوصا سريعة التلف منها ذات الأصل الحيواني آو النباتي.

شاهد أيضا