شكاوى في الهند ضد كاهن هندوسي أساء للنبي محمد

سجلت الشرطة الهندية شكويين ضد كاهن هندوسي بسبب تصريحات ضد النبي محمد (ص) أدلى بها خلال مؤتمر صحفي في نادي الصحافة الهندية.

وتم تسجيل الشكويين، السبت، في مدينة مومباي والعاصمة نيودلهي، ضد ياتي نارسينغاناند ساراسواتي رئيس كهنة معبد داسنا ديفي، بعد أن انتشر مقطع مصور له من المؤتمر الصحفي، ظهر فيه وهو يتحدث بكلمات مسيئة للنبي محمد.

وأكدت أكاديمية رازا، وهي منظمة ثقافية إسلامية تتخذ من مومباي مقرا لها، عبر حسابها بتويتر، تسجيل شكوى ضد الكاهن الهندوسي في مركز شرطة حي بيدوني، جنوبي مومباي.

والشكوى الأخرى تم تسجيلها في مركز شرطة منطقة جاميا ناغار بنيودلهي وقدمها عضو المجلس التشريعي من حزب “عام آدمي”، أمانة الله خان.

وأكد بيان للمتحدث باسم شرطة دلهي، تشينموي بيسوال، أن الشرطة بدأت التحقيق في المقطع المصور المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول ما قاله الكاهن الهندوسي خلال مؤتمر نادي الصحافة الهندية.

وهاجم السياسي ورئيس مجلس عموم الهند لاتحاد المسلمين، أسد الدين أويسي، الكاهن ساراسواتي، بسبب تعليقاته حول النبي.

وأعرب أويسي في تغريدة على تويتر عن رفضه الشديد لأي تصريحات تسيء للرسول محمد (ص).

وقال: “هل يستطيع هؤلاء المجرمون الذين يتصرفون كأنهم معلمون دينيون التغلب على تركيزهم غير الطبيعي على الإسلام؟ بالنسبة لشيء لا تحبه، فإنك تقضي الكثير من الوقت في التحدث عنه، وأنا متأكد من أن هناك ما يكفي في معتقداتك يمكنك مناقشته”.

وطالب مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي باتخاذ إجراءات فورية ضد ساراسواتي بسبب تعليقاته.