صحيفة إسرائيلية..إقالة كريم يونس من منصب وسيط الجمهورية الجزائرية بسبب زواج إبنته من إسرائيلي

أقال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الشخص الذي كان يتولى منصب وسيط الجمهورية وهو كريم يونس، دون الكشف عن سبب الإقالة يوم 18 ماي 2021.

وبعد أيام ترددت معلومات لم تؤكدها الأطراف المعنية عن زواج ابنته من “إسرائيلي” في فرنسا، فيما أكّدت صحيفة “جيروزاليم بوست”، الثلاثاء، أنّ ابنة يونس، التي تعيش في فرنسا منذ عدة سنوات، تزوجت في أبريل الماضي من “إسرائيلي”، الأمر الذي “أثار قلق السلطات العليا في الدولة الجزائرية”، على حد قولها.

ومن الواضح أن حفل الزفاف الذي أقيم في باريس “لم توافق عليه المخابرات وبعض مسؤولي النظام الجزائريين، ولا سيما وزارة الداخلية”، وذلك بحسب الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أنّ “وزارة الداخلية أصدرت تعليماتها للمخابرات العامة بكتابة تقرير إدانة ضد كريم يونس واتصالاته المزعجة في فرنسا، حيث أقام بانتظام في السنوات الأخيرة”.

بحسب ما نقلته الصحيفة عن موقع “ألجيري بارت”.

وبحسب مصادر “ألجيري بارت”، فإن يونس لديه ثلاث بنات يعشن في فرنسا، لكن الابنة الرابعة عاشت دائما في الجزائر وتزوجت في الجزائر العاصمة، بحسب الصحيفة.

وأشارت جيروزاليم بوست إلى أن بعثة الجزائر لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف وسفارات الجزائر في واشنطن وبرلين لم ترد على استفساراتها. ولا تقيم الجزائر علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

يذكر أن يونس كان يتولى منصب “وسيط الجمهورية”، الذي تم أعيد العمل به قبل عام كحلقة وصل بين المواطن ومؤسسات الدولة.

وكانت الجزائر شهدت استحداث هذا المنصب عام 1996 من قبل الرئيس الأسبق اليامين زروال لكن خليفته عبد العزيز بوتفليقة ألغاه فور وصوله الحكم عام 1999.

وأعاد تبون إحياء المنصب في فبراير 2020 بعد أسابيع فقط من وصوله الحكم في ديسمبر 2019.

 

شاهد أيضا