طبيب طنجة.. العثور على رأس وعضو ذكري داخل ثلاجة

عثر، ليلة الثلاثاء- الأربعاء، على جثة طبيب مقطوعة الرأس وومبثورة العضو الذكري، داخل فيلا بمقاطعة السواني بمدينة طنجة.

حيث قادت رائحة كريهة، وفق شهادات جيران الضحية، لاكتشاف الجثة المتعفنة، إذ عثر عليها في مرحلة متقدمة من التحلل، وجرى إشعار السلطات المختصة التي حلت، فورا، لعين المكان، وقامت بتطويق الفيلا المتواجة بحي إيناس. المفاجأة، وفق إفادة مصدر محلي، هو أنه تم العثور على رأس والعضو الذكري للطبيب الضحية “ح.ب.ع”، داخل ثلاجة، فيما جسده مدرج في الدماء.

بشار أن الضحية، مطلق وله ابنة، ويعمل طبيبا لدى مستوصف الجيراري، بنفس المدينة. وفتحت مصلحة الشرطة القضائية، تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ملابسات الواقعة، فيما جرى نقل جثة الطبيب إلى مستودع الأموات بمستشفى “الدوق دو طوفار”، لإخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث القضائي.

وبحسب معطيات حصرية التي حصلت عليها وطن 24، فإن التحريات المعمقة التي باشرتها الأجهزة الأمنية في طنجة، وبناء على معلومات دقيقة، مكنت من تحديد هوية شخص يشتبه في صلته القوية والمباشرة بالجريمة.

وكانت التحريات الأولية، قد رجحت بقوة فرضية العمل الإجرامي المرتبط بهذه الجريمة، وذلك بسبب ظروف ومكان اكتشاف جثة الإطار الطبي الذي كان يتبع قيد حياته لمستشفى محمد السادس بمدينة طنجة.

ومن الوارد أن تصدر المديرية العامة للأمن الوطني، بلاغا حول توقيف المشتبه فيه متضمنا ملابسات وحيثيات هذه الجريمة التي هزت مدينة طنجة.

 

 

شاهد أيضا