فوارق في أسعار الرحلات البحرية بين طنجة وسبتة.. وانطلقت المعاناة

اشتكى عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج من الفوارق الملحوظة في أسعار شركة النقل البحري “Frs”، مقارنة بين الخطين: طريفة-طنجة، والجزيرة الخضراء- سبتة.

ولاحظ عدد من مغاربة أوروبا، ونحن على أبواب موسم العبور 2022، أن الفرق شاسع بين أسعار هذه الرحلات (ذهابا وإيابا)، ويصل إلى الضعف أحيانا بالنسبة لخط طريفة – طنجة، مقارنةً مع خط الجزيرة الخضراء – سبتة.

ومن المعروف أن أغلب المغاربة الذين يختارون العودة بحراً يستعملون سياراتهم الخاصة، وهو ما يزيد كلفة التذاكر، خصوصا إذا كانت الأسرة مكونة من عدد من الأفراد.

لقد أنهكت جائحة كورونا مغاربة العالم، ومغاربة أوروبا خصوصا، معنويا وماديا، فالمطلوب من الشاركات أن تراعي ذلك إلى أبعد مدى، وأن تضع اعتبارا لهذه العودة التي تبقى استثنائية، وأن تراعي الظروف التي مرّ منها أبناء الجالية، وشوقهم إلى الوطن.