في عز الأزمة السياسية.. الملك محمد السادس يستعد لتعيين سفراء جدد بأوروبا

ينتظر أن يوقع الديوان الملكي على لائحة سفراء جدد مرشحين للقيام بمهامهم الدبلوماسية في عدد من الدول الأوروبي، ويأتي ذلك في سياق أزمة سياسية بين المغرب وكل من ألمانيا وإسبانيا والاتحاد الأوروبي بدرجة أقل.

التغييرات الجديدة ستكون في سفارات بلدان عضوة في الاتحاد الأوروبي لها شراكات مهمة مع المغرب، وسيكون من بين المعيّنين رجال سياسة سبق لهم وأن كُلّفوا بحقائب وزارية.

ويخوض المغرب معركة سياسية على مستوى عالي من التوتر مع إسبانيا وألمانيا، وكانت اختبارا للحنكة الدبلوماسية للسفيرة في مدريد كريمة بنيعيش والسفيرة في برلين زهور العلوي، اللتان تتواجدان في المغرب منذ أسابيع بعد استدعائهما احتجاجا على مواقف القيادة السياسية في الضفة الأخرى.

ويذكر أن الملك محمد السادس كان قد وقع على قرار تعيين عدد من السفراء الجدد في دول إفريقية آسيوية وأمريكية، ويتعلق الأمر بـ: السنغال، مالي، تنزانيا، كينيا، غينيا، الإمارات العربية المتحدة، الكويت، الجزائر، مكتب رام الله (فلسطين)، السويد، اليونان، أيرلندا الشمالي، النرويج، الدومينيكان، كوبا، بنما، أستراليا، كازاخستان، تايلاند.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى