قيادية بارزة بالحزب الديمقراطي الأمريكي تبدي إعجابها لجودة البنيات التحتية بالداخلة

أبدت القيادية البارزة بالحزب الديمقراطي الأمريكي، والدبلوماسية والبرلمانية السابقة، كارول موسلي براون، مساء اليوم الخميس، إعجابها لجودة البنيات التحتية بالداخلة والإمكانات التي تختزنها جوهرة جنوب المملكة.

وأعربت السيدة براون في تصريح للصحافة على هامش زيارتها للداخلة بدعوة من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عن اندهاشها للتنمية السوسيو-اقتصادية والإمكانات الهائلة التي تتوفر عليها جهة الداخلة-وادي الذهب.

أما عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مهدي مزواري، فأكد أن هذه الزيارة بدعوة من السيدة براون عن الحزب الديمقراطي الأمريكي رامت الوقوف عن كثب على الدينامية التنموية والسوسيو-اقتصادية بالداخلة.

وأوضح المسؤول الحزبي أن السيدة براون تشغل منصب “دبلوماسية غير رسمية” ستتحدث عن كل ما شاهدته بالداخلة، مشيرا إلى أنها عضو بحزب الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وذكر أن هذا التنقل سيوثق عرى التعاون بين حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والحزب الديمقراطي الأمريكي، خدمة للقضية الأولى للوطن، قضية الوحدة الترابية للمملكة، مضيفا أن الحزبين يتشاطران عدة مثل وقيم.

وزارت السيدة براون مقر القنصلية العامة للولايات المتحدة الأمريكية المرتقبة بالداخلة، والمتحف الصغير للمغرب الصحراوي، ومجمع الصناعة التقليدية والميناء.

وتباحثت السيدة براون بالرباط مع رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، وتم التأكيد خلال اللقاء على أهمية الارتقاء بالعلاقات المغربية-الأمريكية إلى آفاق جديدة من التعاون والتشاور.

ورأت السيدة كارول موسلي براون النور بولاية شيكاغو إلينو بالولايات المتحدة الأمريكية. وكانت أول امرأة أفرو-أمريكية تنتخب بمجلس الشيوخ الأمريكي. وعينت سفيرة للولايات المتحدة الأمريكية بنيوزيلندا وساموا سنة 1999.

 

شاهد أيضا