لافراج هولسيم المغرب تكشف حصيلة الأسبوع الثالث للعمل التطوعي

كشفت LafargeHolcim Maroc عن تعبئة مستخدميها في إطار الأسبوع الثالث للعمل التطوعي للشركة، والذي نظم في الفترة بين 6 و10 يونيو الجاري تحت شعار “جميعا من أجل التنوع البيولوجي”.

وقالت المجموعة في بلاغ صادر عنها إن هذه العملية أسفرت عن تحسيس أكثر من 10.000 طفل في المدارس المجاورة لمواقع إنتاج المجموعة بأهمية حماية التنوع البيولوجي، إضافة إلى غرس 4.200 شجرة حول مواقع المجموعة.

البلاغ أضاف أنه تمت تعبئة 700 متطوع من مستخدمي المجموعة في جميع مواقع إنتاج الشركة، في كل من وجدة والناظور وتطوان وطنجة وفاس ومكناس والدار البيضاء وأم عزة وبوسكورة والكارة وسطات ودار بوعزة وأكادير والعيون.

وفي العام الماضي، مكنت هذه التعبئة للمستخدمين من غرس 4000 شجرة. أما هذه السنة، فقد تم غرس 4200 شجرة في المدارس المجاورة وحول المواقع الصناعية للشركة. كما تدخل مستخدموا المجموعة المتطوعون في المدارس المجاورة لمواقعها في إطار عملية تحسيس بأهمية التنوع البيولوجي، استفاد منها 10.000 تلميذ وتلميذة، وذلك باستعمال لعبة تربوية طورتها LafargeHolcim Maroc  ووزعتها على الأطفال.

وقالت “لافارج هولسيم المغرب” إن التنمية المستدامة لأنشطتها ترتبط بشكل وثيق بتنمية سكان المواقع التي تتواجد فيها الوحدات الصناعية للشركة. فبالإضافة إلى حماية البيئة والمحافظة على التنوع البيولوجي، انخرطت فرق الشركة في العديد من المبادرات المحلية لفائدة ساكنة الجوار. ويشكل برنامج  N’BNIOUW L’7AYAT الرافد الذي يحمل هذه المسؤولية، والذي تتدخل عبره LafargeHolcim Maroc في أربع مجالات أساسية، وهي التعليم والصحة وقابلية التشغيل والتنمية القروية.

وتعتبر هذه ثالث دورة لأسبوع العمل التطوعي لشركة LafargeHolcim Maroc، بعد الدورتين المنظمتين خلال سنة 2021، حيث همت الأولى حماية البيئة ونظمت تحت شعار “المستقبل بين أيدينا”، وتعلقت الثانية بالتوعية حول  السلامة الطرقية تحت شعار “في الطريق إلى المدرسة”.