مجموعة صينية تسعى للاستثمار في الطاقة الريحية بالمغرب وتعد بآلاف مناصب الشغل

تتطلع مجموعة اقتصادية صينية ضخمة، إلى دخول غمار الاستثمار في الطاقة الريحية، انطلاقا من مدينة طنجة، من خلال إحداث وحدة صناعية لإنتاج  شفرات وتوربينات الطاقات الريحية، لتنضم إلى الفاعل الدولي “سيمنس-جاميسا” الذي سبق أن أطلق مشروعا مماثلا.

وحسب معطيات أولية أوردها موقع طنجة 24 الذي يبث من مدينة طنجة، فإن  مجموعة “CRBC”، التابعة لشركة  شاينا كوميونيكيشنز كونستركشن المحدودة وفرعها الشركة الصينية للطرق والقناطر “CCCC / CRBC”، تقترح إحداث وحدة صناعية متخصصة في تصنيع شفرات وتوربينات الطاقات الريحية، على مساحة 6 هكتارات، وهو المشروع الذي من شانه أن يوفر آلاف من فرص الشغل بشكل مباشر وغير مباشر.

وكان وفد من الشركة الصينية التي تحوز 35 في المائة من رأسمال شركة تهيئة المدينة الصناعية “محمد السادس طنجة تيك”، قد قام، الثلاثاء الماضي، بزيارة إلى مقر مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، عقد خلالها لقاء مع رئيسة المجلس فاطمة الحساني، تم خلاله التطرق لهذا الموضوع.

وفي هذا الإطار، نقلت مذكرة إخبارية لمجلس الجهة، عن المدير العام لشركة CRBC، شين جي، رغبة مؤسسته في الاستفادة من المؤهلات التي تتوفر عليها الجهة، من خلال إطلاق مشروع استثماري في مجال الطاقة الريحية، من أجل دعم الدينامية الاقتصادية للمنطقة والمساهمة في توفير فرص الشغل.

بدوره عبر نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة “CCCC / CRBC”، بينغ شياوزون، عن اهتمامه بالفرص التي تتيحها جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، التي تعتبر كمحفز لتقوية حضور المجموعة في المجال الاستثماري بالمنطقة. معربا عن أمله في أن تحظى استثمارات المؤسسة بمزيد من التسهيلات الضريبية والعقارية من أجل تكريس وجودها.

من جهتها،رحبت رئيسة المجلس، فاطمة الحساني، بكل المشاريع الاستثمارية التي ترغب في التمركز بتراب جهة طنجة-تطوان-الحسيمة ، معربة عن الاستعداد للترافع لدى الجهات المختصة بغرض تسهيل عملية استقرارها بالجهة ،لاسيما في ظل أزمة “كوفيد 19” بغرض تجاوز آثارها السلبية في المجال الاقتصادي .

شاهد أيضا