محللون: التجمع الوطني للأحرار سيتصدر انتخابات 2021

لم يستبعد محللون أن تكون أسباب الهجوم الجماعي على التجمع الوطني للأحرار، من قبل أحزاب في الأغلبية والمعارضة، شعورها “الفطري”، أن حزب “الحمامة” سيتصدر نتائج تشريعيات 2021.

ويتوقع العديد من المهتمين بالشأن الانتخابي أن ينحصر التنافس على المركز الأول في الاستحقاقات التشريعية المقبلة، بين التجمع الوطني للأحرار، والعدالة والتنمية، مع امتياز نسبي لـ “الأحرار” الذي يستعد للإعلان عن مفاجأة بعد انقضاء رمضان، كما جاء على لسان محمد أوجار، القيادي في الحزب نفسه.

ويظهر من خلال الخرجات الإعلامية لبعض قادة التجمع الوطني للأحرار، أن حزبهم عاقد العزم على اكتساح الانتخابات التشريعية المقبلة، وتبوؤ الصدارة، وقيادة الحكومة المقبلة، تماما كما جاء على لسان محمد أوجار، ومصطفى بيتاس.

Rachid-Talbi-Alami.jpg (746×380)
وأنجزت اللجنة الوطنية المكلفة بالانتخابات، التي يقودها رشيد الطالبي العلمي، الذي يمر بوعكة صحية ألزمته الفراش، عملا كبيرا، استحسنته قيادة الحزب، إذ تم العمل على تغطية جميع الدوائر الانتخابية، بأسماء وازنة، لها امتدادات انتخابية، من شأنها أن تحقق نتائج جيدة.

وتوقع مصطفى يحياوي، أستاذ الجغرافيا السياسية وتقييم السياسات العامة في جامعة الحسن الثاني بالمحمدية، فوز حزب التجمع الوطني للأحرار بالاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

604e00a8efe14.png (711×404)
وقال يحياوي، في تصريحات صحافية، إنه “بالنظر إلى إمكانات التجمع الوطني للأحرار الذاتية، ورصيده الانتخابي بين 1976 و2016، سيكون الأوفر حظا لاحتلال المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية المقبلة”، مسجلا أن “الحمامة” يمكنه تبوؤ صدارة الانتخابات المقبلة إذا أمكنه أن يتحصل بين 8 مقاعد و10 في دوائر كل جهة، ما عدا جهات الأقاليم الصحراوية الثلاث التي قد يحصل فيها مجتمعة على 8 مقاعد أو 9.

وقال أستاذ التعليم العالي والباحث في الجغرافيا السياسية، “نظريا، وحسب النمذجة القائمة على تثمين معطيات 20 سنة الأخيرة، لن يفوز حزب العدالة والتنمية، ولا حتى حزب الاستقلال بالتشريعيات المقبلة”، مشددا على أن “الاستثناء سيكون في حالة وحيدة، سيحصل فيها العكس، إذا تمكن حزب “المصباح” من تعظيم وجوده بالمدن الصغرى والأقاليم ذات الكثافة السكنية الضعيفة وشبه القروية”.

wjr.jpg (664×374)
وأعلن محمد أوجار، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، أن حزبه، هو البديل العقلاني الطموح والمؤهل لقيادة المرحلة المقبلة بعد انتخابات 2021، متوقعا أن يحتل الرتبة الأولى في الاستحقاقات التشريعية المقبلة.
واعترف عبد اللطيف وهبي، الأمين العام للأصالة والمعاصرة، أن حزبه لن يحتل المركز الأول، مرجحا أن يأتي ثانيا في الترتيب العام.

 

شاهد أيضا