مديرية الأمن الوطني تعزز مدينة الداخلة بدائرة أمنية جديدة

أعطى المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي  صباح أمس الجمعة، تعليماته من أجل افتتاح المقر الجديد لدائرة الشرطة “المسيرة”، التابعة للمنطقة الإقليمية بمدينة الداخلة، تعزيز مدينة الداخلة بمقر جديد للأمن الوطني، يأتي في إطار تنزيل مخطط المديرية العامة للأمن الوطني، الذي يروم إلى تطوير وعصرنة وتعزيز البنية التحتية، للمنشآت الشرطية بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

المقر الجديد لدائرة الشرطة، تم تدشينه بحي الغفران بالداخلة جنوب المملكة، وذلك من أجل ضمان تكثيف التغطية الأمنية داخل المجال الحضاري بمدينة الداخلة، وكذا تقريب الخدمات الشرطية من المواطنين، ويتميز هذا المقر الجديد بقربه المجالي من الساكنة، وبتجهيزاته اللوجستيكية والخدماتية الحديثة.

كما يتوفر المقر الأمني الجديد المحدث، على مجموعة من الولوجيات ومرافق الإستقبال، التي ستمكن من توفير خدمات متكاملة للقرب لكافة فئات المرتفقين، خصوصا فيما يتعلق بالإستجابة لحاجياتهم المتعلقة بإنجاز الوثائق الإدارية، ومعالجة ملفاتهم ذات الطبيعة القضائية، وذلك وفق معايير عالية الجودة.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني، قد إنخرطت منذ تولي عبد اللطيف الحموشي قيادتها و تدبيرها، في مخطط تطوير المرافق التابعة لها على الصعيد التراب الوطني من طنجة إلى الكويرة، حيث قامت مديرية الأمن الوطني في تحديث البنايات والمنشآت الأمنية، بشكل يسمح بتوفير فضاءات مندمجة، للعمل من شأنها تحسين ظروف الإشتغال للموظفين من جهة، وتحسين شروط الإستقبال للمرتفقين من جهة ثانية.