مسلمو أوروبا يستهلون غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك

أعلنت مختلف الهيئات المشرفة على تدبير الشؤون الإسلامية، أن مسلمي أوروبا سيستهلون، يوم غد الثلاثاء، صيام شهر رمضان المبارك.

ففي فرنسا، التي تضم زهاء ستة ملايين مسلم، أعلن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية أن أول أيام شهر رمضان 1442 هـ سيوافق يوم الثلاثاء 13 أبريل.

وفي إسبانيا، سيبدأ مليون مسلم، من بينهم 800 ألف مغربي، شهر الصيام غدا الثلاثاء.

وببلجيكا، حيث تشرف على تدبير شؤون الدين الإسلامي الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا، سيستهل المؤمنون صيامهم في نفس اليوم كباقي مسلمي أوروبا.

ويعد شهر رمضان لهذا العام الثاني الذي يحييه المسلمون في أجواء غير معتادة أملتها الأزمة الصحية المترتبة عن وباء “كوفيد-19”.

وبغية الحد من تفشي الفيروس، أعلنت العديد من الدول الأوروبية عن إغلاق دور العبادة أو جعل الولوج إليها مقتصرا على عدد محدود.

وسيكون على مسلمي أوروبا، الذين اعتادوا إقامة الصلوات الخمس وصلاة التراويح في المساجد، أداء شعائرهم في البيوت ضمن نطاق أسري صرف.

وإلى جانب الطابع الروحي لهذا الشهر الفضيل، كانت الأجواء الاحتفالية عادة ما تعم الأحياء الأوروبية ذات الحضور القوي للجالية المسلمة.

وفي هذه السنة الثانية من تفشي الجائحة، تشهد هذه الأحياء إقبالا متوسطا من طرف الزبناء المجبرين على احترام التدابير الصحية، لكن مع الإبقاء على الأجواء الروحانية لهذا الشهر الفضيل.