مصطفى أوراش يؤكد استعداد الجامعة التام للنهوض بكرة السلة تأطيرا وتكوينا

أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، مصطفى أوراش، اليوم السبت بالعيون، أن المكتب المديري للجامعة، سيكون رهن إشارة كافة الأندية بجهة العيون – الساقية الحمراء، بغية تكوين مدربين وحكام يساهمون في تطوير اللعبة في هذه الربوع الغالية، مع النهوض بكرة السلة تأطيرا وتكوينا.

وشدد السيد أوراش، في كلمة خلال ندوة نظمتها الجمعيات الرياضية لكرة السلة بالجهة حول موضوع « تاريخ ومستقبل كرة السلة و علاقته بالمنشأة الرياضية »، على أهمية العمل على تأهيل إدارة العصبة الجهوية العيون – الساقية الحمراء وكذا الأندية، كمشروع تتعهده الجامعة في جميع جهات المملكة.

وجدد انخراط أعضاء المكتب المديري للجامعة في كل البرامج الهادفة إلى تطوير وتنمية كرة السلة في جهة العيون – الساقية الحمراء.

من جهته، اعتبر إبراهيم مولاي الشريف، عضو اللجنة التحضيرية، أن تأسيس عصبة جهوية جديدة بالعيون – الساقية الحمراء، يعد مناسبة لكافة الأطر التقنية بالجهة للعمل قصد تكوين جيل جديد من المواهب القادرة على تنمية وتطوير لعبة كرة السلة بهذه المناطق العزيزة، والتي تتوفر على مخزون هام من المواهب.

وأضاف أن « مدينة العيون تعيش اليوم لحظة تاريخية في مسار كرة السلة بالإقليم، في انسجام تام بين الأندية والجامعة الملكية المغربية لكرة السلة التي تعتبر بمثابة شريك استراتيجي للارتقاء بمنتوج كرة السلة والمساهمة في توسيع قاعدة الممارسة في جميع مناطق المملكة ».

وأجمعت مختلف التدخلات، خلال هذه الندوة، على ضرورة توسيع قاعدة ممارسة هذه الرياضة الشعبية والعمل على تطويرها ووضع مصلحة كرة السلة الوطنية فوق كل اعتبار.

جدير بالذكر أن أول ناد لكرة السلة بمدينة العيون تأسس سنة 1984، وهو الاتحاد الرياضي للعيون الذي يمارس بالقسم الوطني الثاني.

وتعززت البنيات التحتية بالجهة بإنشاء عدد كبير من القاعات والفضاءات الرياضية المتعددة التي من شأنها المساعدة على انبثاق عدد كبير من المواهب الشابة الواعدة بأندية الجهة.

وشكلت الندوة فرصة للتنويه بالبرامج الطموحة التي سطرها المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، والتي تركز بالأساس على العنصر البشري، خاصة على مستوى الفئات الصغرى ذكورا وإناثا، من خلال توقيع شراكات بين الجامعة وكافة العصب الجهوية قصد الرقي بمنتوج لعبة كرة السلة، وتكوين الأطر التقنية والإدارية، لاسيما المدربين والحكام.

حضر الندوة عدد من الأطر التقنية الوطنية ولاعبي كرة السلة والحكام بالجهة.