منفذها طالب عمره 28 سنة.. إعادة تمثيل جريمة قتل والتنكيل بجثة “طبيب بطنجة”

أعادت مصالح الأمن بطنجة، مساء الأحد (6 يونيو الجاري)، تمثيل الجريمة البشعة التي راح ضحيتها طبيب داخل محل سكناه، حيث عُثر على جثته مفصولة الرأس إضافة إلى جهازه التناسلي.

إعادة تمثيل الجريمة، التي وقعت في تجزئة “إيناس” بحي الجيراري الثلاثاء الماضي، كشفت عن حيثياتها، إذ ارتكبها طالب جامعي في معهد الفنون الجميلة بتطوان، يبلغ من العمر 28 سنة، وهو من مواليد مدينة ورزازات حيث تم إلقاء القبض عليه.

7CB0BB96-B963-43EA-A54F-BBE508F2B12A.jpeg (1280×800)

وقد مكنت إعادة تمثيل هذه الجريمة، التي جرت تحت إشراف النيابة العامة وبحضور مختلف الأجهزة الأمنية التابعة لولاية أمن طنجة، ووسائل الإعلام المحلية والوطنية، وعدد من سكان الحي، من إبراز سلوك المتهم والطريقة التي اتبعها من أجل الإجهاز على الضحية.

وتم توقيف المشتبه فيه، بمنزل عائلته بالجماعة القروية “تيكمي الجديد” على بعد عشر كيلومترات في اتجاه مدينة زاكورة، بناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك بعدما كشفت الخبرات التقنية والأبحاث الميدانية المنجزة عن رصد قرائن وأدلة حول الاشتباه في ضلوع المعني بالأمر في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

74F0D4D3-766A-45C2-8C98-F731BD7AC489.jpeg (1280×800)

وكانت مصالح الشرطة القضائية بمدينة طنجة، الثلاثاء الماضي، قد فتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ملابسات وفاة الطبيب الذي تم العثور على جثته في حالة تحلل متقدمة، داخل فيلا بتجزئة الإيناس بحي النصر.

 

شاهد أيضا