وهبي: قانون القنب الهندي لا يستهدف أي توجه سياسي ولا يجب أن يكون موضوع صراع في البرلمان

قال عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إن دفاع حزبه عن مشروع قانون القنب الهندي لا يستهدف أي توجه أو حزب سياسي.
وأكد وهبي، خلال لقاء تواصلي نظمه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أمس الإثنين 3 ماي الجاري ، أن حزبه لا يستهدف أبدا أن يكون هذا القانون موضوعا ضد أي فئة أو أي توجه سياسي، مشددا أن الهدف من القانون يهدف إلى حماية المزارعين وحماية حقوقهم وينظم هذه الزراعة لما فيه من إيجابيات، على حد قوله، تجاه الإنسانية والبشرية.

600872ae8f4b4.png (944×558)

وأشار المتحدث ذاته إلى أن المغرب يعد من بين عدد الدول حول العالم التي اعتمدت الحل الأمني في التعاطي مع هذا الملف، وهي المقاربة التي ثبت بالملموس، حسب وهبي، بالتاريخ والوقائع أنها طريقة فاشلة.
واعتبر وهبي، في السياق ذاته، أن التعامل مع الملف بمنطق أمني لا يؤدي إلا لتصرف إقصائي لفئة عريضة من أبناء الشعب المغربي في الجهة الشمالية من المملكة، مؤكدا على ضرورة التعامل مع الموضوع بجرأة عبر تقنينه وضبطه.
كم شدد الأمين العام للبام على ضرورة إلغاء التجريم الذي طال عدد من المزارعين، مشيرا إلى أن عددا منهم حرموا من التصويت في الانتخابات والحصول على البطاقة الوطنية لهذا السبب.
ودعا وهبي الأحزاب السياسية الثمانية الممثلة داخل البرلمان إلى الجلوس على طاولة الحوار لمناقشة مضامين مشروع هذا القانون، وطرح التعديلات على وزير الداخلية، بهدف تجويد نص القانون.
واعتبر أيضا أن التحدي الأكبر الذي يواجه هذا المشروع هو تنفيذه على أرض الواقع، خاصة من خلال تمويل ومواكبة الاستثمارات الخاصة بهذا المشروع.

 

شاهد أيضا